160 ألف دينار فدية.. أهالي المصريين المختطفين ببني وليد يطالبون بإطلاق سراحهم

طالب عدد من أهالي قرية جردو التابعة لمدينة إطسا بمحافظة الفيوم المصرية، بإطلاق سراح ذويهم الذين تم اختطافهم في مدينة بني وليد حيث كانوا قادمين من مدينة زليتن.

وقال الأهالي أن المسلحين الذي اختطفوا 8 من أبناء القرية الذين يعملون في ليبيا منذ عام طالبوهم بفدية قيمتها 20 ألف دينار ليبي عن كل شاب مقابل الإفراج عنهم.

وكشف عدد من أهالي قرية جردو التابعة لمدينة اطسا بمحافظة الفيوم لـ”العربية.نت” أن مسلحين اختطفوا 8 من أبناء القرية يعملون في ليبيا منذ عام، طالبين فدية قيمتها 20 ألف دينار ليبي عن كل شاب مقابل الإفراج عنهم.

وقال يحي محمد عبد الحفيظ شقيق أحد الضحايا لـ”العربية.نت” إن شقيقه ويدعى عبد العظيم اتصل به ليلة أول أمس وأخبره أن عصابة مسلحة اختطفتهم من منزلهم واصطحبتهم من مدينة بنغازي نحو العاصمة طرابلس، وأنها تطالب بمقابل مالي للإفراج عنهم مناشدا السلطات سرعة التدخل لإنقاذهم.

 

مقالات ذات صلة