سميرة الفرجاني: “فبراير” تتلاشى رويداً رويداً منذ توقيع “اتفاق الصخيرات”

قالت سميرة الفرجاني، وزيرة الشؤون الاجتماعية السابقة فيما يسمى بـ«حكومة الإنقاذ»، إنه “منذ توقيع الصخيرات أصبحت فبراير تتلاشى رويدا رويدا”، بحسب قولها.

وأضافت «الفرجاني» في منشور لها، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “يوما ما ستبكون دما وستعضون أصابعكم ندم لأنكم اتبعتم وصدقتم عصابة الصخيرات وخصوصا الجناح السياسي للإخوان المسلمين”.

وتابعت؛ “وأضعتم وطنكم وقانونه وشرعيته وسيادته وسلمتوها للأجنبي بجرة قلم باركتوها بدل أن تقفوا سدا منيعا ضد خيانة عرابي الصخيرات”.

وختمت موضحة أن “كل ما نراه اليوم من تفريط سببه ذلك البيع اللعين”،مردفة “فلا بارك الله في كل من شارك في تلك  المسخرة”. وفقًا لكلامها.

مقالات ذات صلة