مواقع التواصل تنتفض ضد «إعلامية» شككت في مشاهد المرج البديعة ووصفت المدينة بـ«القمامة»

جدل كبير أثير خلال اليومين الماضيين، بسبب الأحداث التي صاحبت الصور الرائعة التي تم تداولها على نطاق واسع لمدينة المرج، والتقطها أحد المصورين، وبدت خلالها المدينة وكأنها بساط أخضر كبير.

الصور بحد ذاتها لم تثر الجدل، بل على العكس أثارت إعجاب الكثيرين، ولكن ما أثار الجدل هو تشكيك الإعلامية نورا الجربي، في حقيقة هذه الصور، بل وادعت أن تلك المشاهد معدلة ببرنامج تعديل الصور الشهير «فوتوشوب»، لأن الوضع على الطبيعة بحسب قولها «به قمامة»، ما عرضها لعاصفة كبيرة من الهجوم.

البداية حين نشر المصور هذه الصور، وتم تداولها بين مستخدمين مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير، لتخرج الجربي عبر قناة «سلام» خلال حلولها ضيفة على أحد البرامج، وتتدعي أن تلك اللقطات «فوتوشوب»، وبالرغم من تأكيد مقدم البرنامج لها على أن تلك المشاهد حقيقية، إلا أنها أصرت على أنها غير حقيقية، وقالت: “إن المصور مبدع لأنه أخرج الصور بهذا الشكل الرائع ولكن الحقيقة ليست كذلك”.

وثار مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير ضد «الجربي» وهاجموها خلال تعليقاتهم ورسائلهم على حساباتها المختلفة، ما دفعها للخروج مجددا بعدة صور للرسائل التي وصلتها، واتهمت البعض بتهديدها بالقتل.

وكتبت الجربي في تغريدة عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، مرفقة كلامها بعدة صور للرسائل التي وصلتها: “من أمس وأنا اتعرض لحملة شرسة من مجموعة غريبة وحسابات غريبة فقط لأنني قلت في برنامج إن بعض الصور عن ليبيا غير حقيقية وأنها فوتوشوب. المصيبة أن هؤلاء نفسهم اللي لما يسافروا خارج ليبيا يسموا في ليبيا الشهبة أو الرصاصية. ملاحظة: الرسائل هذه غيض من فيض”.

وهاجمها الإعلامي عقيله الصابر، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، قائلا: “انا نبي نعرف ليش الحقد والحسد هذا؟، حسدينا في كم صوره عشان انتشرت وجابتهن كم قناه عربيه وكم صحيفة وصفحة، وردود العرب وتعليقاتهم وإعجابهم علي هذه الصور، للدرجة هذا حسدينا”.

وأضاف الصابر “رهو الناس إللي نشرت الصور مش نحنا بس من جميع الدول وكلهم حبو الصور وقالو ليبيا ما قالوش هذا المرج وكلنا افرحنا «غرب، شرق، جنوب» عشان هيا صور صح، اتفرح وتبين أن ليبيا بلاد سياحيه وبلاد خير وهذا فايدة مش لنا بس للجميع رهو، لكن ماشي يا وجه «العناق» تو يدورن ليام وطيح بيك الطياره وتزوريها المرج إللي تقولي عليها اكناسه يا كناسه انتي واللي معك وكل شي في وقته طيب”.

وعادت الجربي لتقول عبر «تويتر»: “لما تطلب من (عرب المرج) يتحركوا وتجيني كمية مسجات ومكالمات بالتهديد بالقتل والأفعال المشينة فهذا تحريض ومش أنا وأنت نحكموا. هنخلوا القانون يحكم فهو الأفضل من الهرطقة على الإنترنت من وراء الكيبورد”.

وتشهد مدينة المرج خلال فصل الربيع العديد من المشاهد الطبيعية الجذابة، حيث تتحول العديد من المناطق بها للوحات بديعة من صنع الخالق، نظرا لتواجد الكثير من المناطق الزراعية الخضراء بها، ما يجعلها أيقونة جمالية تثير إعجاب الكثيرين وهو ما ظهر بشكل واضح خلال تعليقات رواد مواقع التواصل الاجتماعي على الصور التي انتشرت مؤخرا.

مقالات ذات صلة