صنع الله: قطاع النفط يحتاج إلى دعم لتسديد التزاماته

اجتمع رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، مع النائب الأول لرئيس حكومة الوحدة الوطنية رمضان بوجناح، والوفد المرافق له .

وناقش الاجتماع أمس الأربعاء، التحديات والصعوبات التي تواجه قطاع النفط، وتطرق إلى الخسائر التي تكبدها القطاع نتيجة عدم استقرار الوضع الأمني.

وأكد صنع الله أن قطاع النفط يحتاج إلى الدعم اللازم لتسديد ما عليه من التزامات للشركات الخدمية، وبضرورة تسييل الميزانيات المطلوبة للإسراع في أعمال الصيانة للأنابيب والخزانات المتضررة نتيجة الحروب السابقة والإغلاقات المتكررة في الموانئ النفطية التي تعرض لها قطاع النفط سابقاً.

وتطرق الاجتماع أيضاً إلي مناقشة العديد من المواضيع أهمها تطوير القطع المستكشفة في مناطق الجنوب وكيفية وضعها على الإنتاج بالصورة الممكنة، ومناقشة أزمة الوقود والحلول الناجعة لإيصال الوقود للجنوب، بالإضافة إلى مناقشة مشروع إنشاء المصفاة، ومناقشة إنشاء وحدة استخلاص غاز الطهي بحقل الشرارة من أجل توفير وتلبية احتياجات المواطنين للغاز.

كما استمع نائب رئيس حكومة الوحدة الوطنية إلى خطة المؤسسة لإنشاء مصحة النفط بالجنوب.

وأكد كل من نائب رئيس حكومة الوحدة الوطنية ووزير المالية على ضرورة تذليل كافة الصعاب من أجل دعم قطاع النفط، والعمل على تسهيل الإجراءات وتخصيص الميزانيات المطلوبة التي تحتاجها المؤسسة الوطنية للنفط.

 وشدد الجميع خلال اللقاء على أهمية القطاع في زيادة الدخل الوطني وتحفيز القطاع الخاص المصاحب للعمليات النفطية ومساهمته في خلق فرص عمل للحد من نسبة البطالة بكافة ربوع الوطن.

مقالات ذات صلة