مصرية بإيطاليا تتقدم بطلب للحكومة الإيطالية بمشروع لعرض الحضارة المصرية بكل ميادين إيطاليا

قالت إيفون رمزي مديرة  فرع مؤسسة إيفا للمرأه المصرية والعربية بروما وعضو الجالية المصرية بإيطاليا , إن بعد الحدث العالمي الكبير الذي أبهر العالم  أجمع في موكب مهيب تناقلته كافة وسائل الإعلام العالمية  في مشهد الأول في التاريخ الحديث الذي يظهر قيمة وعظمة الحضارة المصرية وتعظيم لمكانة قدماء المصريين خلال نقل المومياوات الملكية من متحف التحرير الي متحف الحضارة بالفسطاط ,هذا المشهد العظيم الذي بث روح الانتماء للحضارة المصرية في نفوس المصريين داخلياً واعطي روح الثقة والعظمة في نفوس المصريين بالخارج لاسيما اننا نعاني من أزمة عالمية احبطت الكثيرين جراء أزمة كورونا ,مطالبه الحكومة المصرية باعتبار الثالث من شهر أبريل عيداً قومياً للحضارة المصرية يحتفل فيه العالم بعظمة قدماء المصريين .

وأضافت رمزي أنها تقدمت بمشروع إلى الحكومة الإيطالية لعرض فيلم وثائقي يعرض في كافة الميادين الإيطالية عن نقل المومياوات الملكية لاسيما عرضاً تفصيلاً لاهم المتاحف والمعابد الأثرية في مصر واهم الاكتشافات التي تواصلت اليها مصر خلال السنوات الماضية بالإضافة الي فيلم وثائقي يحكي عظمة الحضارة الرومانية وتاريخها التي لا يتجزء عن حضارة المصريين القدماء وعرض أبرز رسومات ونحت الفنان العالمي مايكل انجلوو أبرازها للشعب الإيطالي للتعريف بالحضارة المصرية والحضارة الرومانية وعظمتها وقيمتها لبث روح الانتماء في نفوس الأطفال فضلاً عن طريقة الاكتشافات الأثرية , موضحه أن مصر الأن ليست بحاجة الي ترويج للسياحة بل الأحداث التي تمت  تتحدث عن نفسها وأدرك العالم قيمة وعظمة مصر خلال هذا الحدث الذي صمم وصنع بأيدي مصرية ,مؤكده ان هناك الكثيرين من الإيطاليين ابدوا انبهارهم بهذا الحدث العظيم مؤكدين انهم لا يعلمون بهذا الكنوز العريقة .

وتابعت رمزي أن الحضارة الرومانية نسيج لا يتجزأ من الحضارة المصرية فكل من الحضارتين هناك تاريخ يعيش عليها الابناء والاحفاد وكيف حققت تلك الحضارتين اساطير من المواقف والكنوز التي نعيش عليها الأن ,لافتاً ان المصريين القدماء قدموا لنا وماذا  يقدمون كنوزاً نفتخر بها امام العالم ومخطوطات رومانية تحكي تاريخ الحضارة الرومانيه وكنوزها التي ننبهر بها وبعظمتها .

واختتمت رمزي أن متحف الحضارة الذي تم تطويره وبحيرة عين الصيرة التي كانت تشوبها اهمال اصبحت مقصداً سياحياً هاما لكافة الجنسيات الأجنبية والمنظمات والبعثات المعنية، مؤكده أن الرئيس السيسي أبرز روعة وعظمة قدماء المصريين وتاريخهم المشرف امام العالم والاهتمام الكبير بافتتاح وانشاء عدة متاحف تحوي أرث الأجداد ليتفاخر بها كل مصري ومصرية أمام أعين الكثيرين لاسيما المتحف الكبير الملاصق للأهرامات الذي سيكون اكبر حدث عالمي يشهده العالم .

مقالات ذات صلة