تونس وبلجيكا: استقرار ليبيا يعزّز مقومات الأمن في المنطقة الأورومتوسطيّة

بحث وزير الخارجية التونسي عثمان الجرندي، التطورات الليبية مع نظيرته البلجيكية صوفي ويلميس.

وقالت وزارة الخارجية التونسية إن الوزيرين تناولا خلال اللقاء الملفات الثنائية، مضيفة: “مثّلت المكالمة فرصة لتبادل وجهات النظر حول أهمّ المسائل الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، خاصّة تطوّرات الأوضاع في ليبيا”.

وأشادت الوزيرة البلجيكية بنجاح اجتماع ملتقى الحوار السياسي الليبي الأوّل الذي احتضنته تونس في شهر نوفمبر 2020 والدور الفعّال الذي اضطلعت به الدبلوماسية التونسية والجهود التي بذلتها لإيجاد حلّ للأزمة الليبية.

ورحّب الجانبان بتصويت البرلمان الليبي لمنح الثقة للحكومة الليبية الجديدة، وهو ما من شأنه أن يعزّز مقومات الأمن والاستقرار في المنطقة الأورومتوسطيّة.

مقالات ذات صلة