رئيس وزراء تركيا الأسبق يحمل أردوغان مسؤولية تفشي فيروس كورونا في البلاد

هاجم رئيس حزب «المستقبل» التركي المعارض، أحمد داود أوغلو، اللجنة العلمية برئاسة فخر الدين قوجة لمكافحة فيروس كورونا، بسبب تزايد أعداد الإصابات والوفيات في الفترة الأخيرة، قائلًا «إن لم يستمع الموجودين في تلك اللجنة إلى التحذيرات التي يوجهونها للشعب، فليرفضوا التواجد هنا، لأنهم سيكونون المسؤولين عن هذا».

وقال موقع «تي 24» التركي إن داود أوغلو تساءل خلال كلمته في اجتماع حزبه بمدينة غازي عنتاب، اليوم الجمعة، عن السبب وراء عدم تعليق اللجنة العلمية على تفشي الوباء عندما كانت الحالات تصل إلى 15 ألف إصابة خلال أسبوع أو أسبوعين.

وأضاف رئيس الوزارء الأسبق «هناك احتمالان، أولهما، وصلت عدد الحالات إلى 30 أو 40 ألف قبل اجتماعات حزب العدالة والتنمية، لكنهم كانوا يغطون على ذلك، والاحتمال الثاني أنه بسبب اجتماعات حزب العدالة والتنمية انتشر الفيروس بشكل أكبر، وكلا الاحتمالان صحيح».

وأشار دواد أوغلو إلى أنه من الممكن أن يتم اتخاذ قرار الإغلاق التام في الأسبوع الأول من رمضان أو ربما لأسبوعين، مؤكدًا أن قرار الإغلاق أصبح ضروري.

مقالات ذات صلة