نصية: محاولات حرمان الشعب من اختيار رئيسه هدفها استمرار دولة الأشخاص والنهب

شن الدكتور عبدالسلام نصية هجوما حادا على كل من ينادي بسلب الشعب الليبي حقه في الاستحقاق الديمقراطي لاختيار رئيسه، مشيرا إلى الانتخابات المقرر لها في ديسمبر المقبل.

وقال «نصية»، في تغريدة له عبر «تويتر»، إن «‏أي اقتراح أو محاولة لحرمان الشعب الليبي من اختبار رئيسه، هو اقتراح ومحاولة لاستمرار الفوضى واللادولة».

واعتبر أن «كل الحجج والمخاوف من انتخاب الرئيس مباشرةً من الشعب، هي حجج ومخاوف لاستمرار دولة الأشخاص والنهب والفوضى».

واختتم عضو مجلس النواب حديثه بالدعوة إلى الابتعاد عن استغلال المصالح العليا للبلاد بمصالح بعض الأشخاص، قائلا: «يكفي عبثا بمصير الشعب».‎

وأعلنت عضو اللجنة القانونية بملتقى الحوار السياسي آمال بوقعيقيص، النتائج التي توصلت إليها اللجنة القانونية المنعقدة بتونس بحصوص إعداد القاعدة الدستورية الخاصة بإجراء الانتخابات المقبلة في ٢٤ ديسمبر المقبل.

وقالت بوقعيقيص، عبر حسابها على موقع التوصل الاجتماعي “فيسبوك”:” بعد صراع مضني على مدى ثلاثة أيام تكللت جهودنا بالنجاح والباقي على الشعب”.

وتابعت:” بتوفيق من الله ختمت اللجنة القانونية المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي الليبي اجتماعها الذي انعقد في تونس خلال الفترة ٧-٩ أبريل بالاتفاق على القاعدة الدستورية اللازمة لإجراء انتخابات ٢٤ديسمبر .

وأوضحت أن اللجنة هذه القاعدة الدستورية مرفقة مع تقريرها النهائي إلى الملتقى في أقرب وقت للنظر فيه.

ولفتت إلى اللجنة القانونية تتوجه بالشكر إلى دولة تونس الشقيقة على استضافة اعمال اللجنة، كما تخص بالشكر بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي على ما قدماه من دعم وتيسير لأعمالها .

وتوجهت اللجنة أيصا، بالشكر إلى الشعب الليبي برسالة تقدير وعرفان على الدعم والتأييد، متابعة:” ندعو الله أن يوفقنا في مهمتنا لتعزيز الشرعية السياسية عبر انتخابات عامة حرة نزيهة يستعيد فيها الشعب الليبي القرار في اختيار من يمثله” .

مقالات ذات صلة