وزير التجارة الجزائري: فتح المعابر الحدودية مع ليبيا لتعزيز التجارة خلال أيام

كشف وزير التجارة الجزائري كمال رزيق، عن فتح المعابر الحدودية مع ليبيا قريبًا لتصدير مختلف السلع، في وقت يستعد متعاملون اقتصاديون من البلدين لتنظيم لقاء في غضون أيام بالجزائر لتعزيز المبادلات التجارية.

وقال رزيق، في تصريح للصحفيين، إن فتح الحدود مع ليبيا وتونس، سيكون قريبًا فيما تسعى الحكومة من أجل فتح كل المعابر الحدودية مع مالي والنيجر.

وكانت الحكومة الجزائرية أعطت الضوء الأخضر لفتح معبر حدودي ودعت إلى ضرورة تحسيس الطرف الليبي بضرورة تنظيم الرقابة على مستوى المركز الحدودي وتأمين نقل البضائع المصدرة. بالمقابل تقرر تأجيل فتح المركز الحدودي الثاني تين الكوم مع ليبيا إلى تاريخ لاحق، وذلك في انتظار إنشاء المصالح الإدارية اللازمة لتسيره مع مواصلة عقد الاجتماعات التشاورية لتقييم الوضع في ليبيا ودراسة إمكانية الترخيص لمتعاملين الاقتصاديين بالدخول إلى التراب الليبي إذا سمح الوضع الأمني بذلك.

وأغلقت السلطات الجزائرية منذ مايو 2014 حدودها مع ليبيا ما عرقل المبادلات التجارية، ودفع المصدرين من البلدين إلى العبور عبر تونس لإدخال السلع؛ حيث كانت الجزائر ترمي من خلال قرار غلق حدودها منع تسلل السلاح وإرهابيين إلى أراضيها عقب الحرب الفرنسية بشمال مالي.

مقالات ذات صلة