البيوضي: 24 ديسمبر لا يخضع للمساومات وأحذر من أي تأجيل للانتخابات

قال سليمان البيوضي، الناشط السياسي من مصراتة، إنه “يبدو أن شيئا من التلاعب السياسي يدور داخل أروقة البعثة وأن هناك من يحاول أن يوقع يان كوبيتش المبعوث الأممي لليبيا في دائرة من الفراغ، فكلمته أمام اللجنة القانونية باللغة الإنجليزية أكدت على الإنتخابات الرئاسية والبرلمانية أما المنشورة باللغة العربية فتتحدث عن انتخابات وطنية”.

أضاف البيوضي على حسابه بموقع فيسبوك اليوم السبت: “القاعدة الدستورية التي لم تنشر بعد تأتي تقريبا في 60 مادة وهي لا تبتعد عن مخرجات لجنة فبراير في مارس 2014 إلا لتقترب منها، ومخرجاتها تؤكد على انتخابات رئاسية وبرلمانية”.

وقال إن: “فرق العمل داخل بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا مطالبة بالإلتزام التام بالترجمة الدقيقة لكل ما يقول السيد يان كوبيتش، فما يتم نشره حاليا وبهذه الطريقة قد يؤدي لإثارة الشغب السياسي وستكون سببا مباشرا في إفشال تدابير بناء الثقة بين الأطراف الليبية”.

وتابع البيوضي قائلا: “يوم 24 ديسمبر لا يخضع للمساومات ومسار الإنتخابات واضح ، وأي تعديل في شكلها يجب أن يتم داخل ملتقي الحوار السياسي لا من خارجه، وأي خرق للإتفاقات والتفاهمات سيؤدي لعودتنا للمربع الأول وللعنف السياسي وإن حصل فإن البعثة الأممية ويام كوبيتش تحديدا سيكون هو المسؤول عنه بسبب العبث”.

مقالات ذات صلة