أبو شهيوة: أي آلية لاختيار الرئيس دون اقتراع شعبي مباشر مرفوضة

أعرب الدكتور مالك أبو شهيوة، أستاذ العلوم السياسية بالجامعات الليبية، عن رفضه أي آلية لاختيار رئيس البلاد تحول دون الاقتراع الشعبي الحر والمباشر.

كتب أبو شهيوة على حسابه بموقع فيسبوك اليوم: “الليبيون يريدون انتخاب الرئيس بطريق الاقتراع العام السري الحر المباشر وبالأغلبية المطلقة لأصوات المقترعين، لذلك يجب علينا رفض أي آلية أخرى”.

تدوينة أبو شهيوة تأتي بعد ساعات مما كشفه أحمد الروياتي، محلل قنوات الإخوان للشأن السياسي، عن أن: “الخلاف الذي منع اللجنة القانونية من كشف مسودة القاعدة الدستورية للانتخابات، هو أن هناك فريقا قويا ضمن اللجنة لا يريد لانتخابات الرئيس أن تكون مباشرة من الشعب، وانما يريدونها من البرلمان” على حد قوله.

أضاف الروياتي على حسابه بموقع فيسبوك: “هؤلاء الأعضاء هم: مصباح دومة، أكرم جنين، عبدالرحمن السويحلي، عبدالقادر حويلي، عبدالرزاق العرادي وعبدالسلام شوهة”.

وواصل الروياتي قائلًا: “آخر ما اتفقوا عليه أن تحال هذه النقطة الخلافية للجنة ال 75 للفصل فيها (هل سيكون انتخاب الرئيس مباشر أم غير مباشر)
علماً بأن اللجنة القانونية مكونة من 18 عضو” وفق تعبيره.

مقالات ذات صلة