“الحبيب الأمين”: ليبيا لا يناسبها نظام “الحكم الرئاسي” بسبب تاريخها في “الاستبداد”

تهكم الحبيب الأمين، وزير الثقافة والمجتمع المدني الليبي الأسبق، وسفير ليبيا السابق في مالطا، على المجتمع الليبي، لتبرير تمرير مخطط انتخاب رئيس الدولة عن طريق البرلمان.

وزعم الأمين في تدوينة على “فيسبوك”، رصدتها “الساعة 24″، إن “ليبيا‬⁩ بواقعها الاجتماعي والسياسي وحالة الاستقطاب المزمنة والراهنة وتاريخ الاستبداد وحكم الفرد وميراثه لا يناسبها نظام الحكم الرئاسي بل النظام البرلماني”.

 وادعى الوزير السابق أن ذلك يتم “بحكومة منتخبة مع وجود فترة فاصلة ما بين الانتخابات البرلمانية والرئاسية، ولا يكون فيها للرئيس أي صلاحيات للاستفراد بالقرار السيادي”.

وكانت آمال بوقعيقيص عضو اللجنة القانونية المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي أعلنت عن النتائج التي توصلت إليها اللجنة القانونية المنعقدة بتونس بحصوص إعداد القاعدة الدستورية الخاصة بإجراء الانتخابات المقبلة في 24 ديسمبر المقبل.

وقالت بوقعيقيص، عبر حسابها على موقع التوصل الاجتماعي “فيسبوك”:” بعد صراع مضني على مدى ثلاثة أيام تكللت جهودنا بالنجاح والباقي على الشعب”.

وتابعت:” بتوفيق من الله ختمت اللجنة القانونية المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي الليبي اجتماعها الذي انعقد في تونس خلال الفترة 7-9 أبريل بالاتفاق على القاعدة الدستورية اللازمة لإجراء انتخابات 24 ديسمبر .

وأوضحت أن اللجنة ستقدم هذه القاعدة الدستورية مرفقة مع تقريرها النهائي إلى الملتقى في أقرب وقت للنظر فيه.

ولفتت إلى أن اللجنة القانونية تتوجه بالشكر إلى دولة تونس الشقيقة على استضافة اعمال اللجنة، كما تخص بالشكر بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي على ما قدماه من دعم وتيسير لأعمالها .

وفي جانب متصل كشف  أحمد الروياتي، محلل قنوات الإخوان للشأن السياسي، عن أن: “الخلاف الذي منع اللجنة القانونية من كشف مسودة القاعدة الدستورية للانتخابات، هو أن هناك فريقا قويا ضمن اللجنة لا يريد لانتخابات الرئيس أن تكون مباشرة من الشعب، وإنما يريدونها من البرلمان” على حد قوله.

وأضاف الروياتي على حسابه بموقع “فيسبوك”: “هؤلاء الأعضاء هم: مصباح دومة، أكرم جنين، عبدالرحمن السويحلي، عبدالقادر حويلي، عبدالرزاق العرادي وعبدالسلام شوهة”.

وواصل الروياتي قائلًا: “آخر ما اتفقوا عليه أن تحال هذه النقطة الخلافية للجنة الـ 75 للفصل فيها (هل سيكون انتخاب الرئيس مباشر أم غير مباشر)”.

مقالات ذات صلة