“مكافحة الأمراض” يوجه تعميماً لمدراء حملة التطعيم بكيفية حفظ واستخدام لقاح كورونا

وجه المركز الوطني لمكافحة الأمراض تعميما إلى المدراء التنفيذيين لحملة التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد بالبلديات، لتوضيح عملية حفظ لقاح كورونا.

ووصلت تباعا خلال الأيام الماضية، 300 ألف جرعة من اللقاح، ومن المنتظر أن تصل بقية الشحنات بشكل متتالٍ خلال الأسابيع القادمة.

وبدأ المركز الوطني لمكافحة الأمراض في ليبيا، توزيع المستلزمات الخاصة بحملة التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد على البلديات والمناطق “الغربية ، الشرقية ، الجنوبية” وذلك بإشراف ومتابعة إدارة الصيدلة والمعدات والمستلزمات الطبية بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض وبالتعاون مع إدارة التطعيمات بالمركز، حسب الجدول والكميات المعدة من قبل إدارة التطعيمات.

وأعلن رئيس حكومة الوحدة الوطنية «عبدالحميد دبيبة»، أمس السبت، انطلاق الحملة الوطنية للتطعيم ضد فيروس «كورونا» من مقر فرع المركز الوطني لمكافحة الأمراض بسوق الجمعة، بتلقيه أول جرعة من اللقاح، رفقة عدد من الوزراء في الحكومة

وطالب مركز الرقابة على الأغذية والأدوية، المركز الوطني لمكافحة الأمراض، بالتحفظ على شحنات لقاح كورونا بالمخازن وعدم التصرف فيها أو البدء في عمليات التطعيم إلا بعد انتهاء الأعمال الرقابية، وإصدار شهادة الإفراج الجمركي النهائي، مخليا مسؤوليته عز خرق الإجراءات المعمول بها.

ورد مدير إدارة التطعيمات عبد الباسط سميو، في تصريحات صحفية، مؤكدا أن اللقاحات موجودة في المخازن المعتمدة ولن يشرعوا في توزيعها قبل صدور التقرير النهائي من مركز الرقابة على الأدوية.

وأوضح أن التطعيمات بدأت بشكل رمزي عبر تطعيم مسؤولين حتى يعطوا الثقة للمواطنين.

مقالات ذات صلة