اليابان تدعم جهود حماية النساء والفتيات في ليبيا بـ1.3 مليون دولار

قدمت حكومة اليابان لصندوق الأمم المتحدة للسكان 1.3 مليون دولار أمريكي لدعم الجهود الوطنية لحماية صحة وحماية النساء والفتيات خاصةً في المجتمعات الأكثر ضعفًا وتهميشًا في ليبيا.

وبحسب بيان صندوق الأمم المتحدة للسكان، يركز المشروع الذي تم إطلاقه في الأول من أبريل 2021 بشكل أساسي على معالجة التحديات المتعلقة بالعنف القائم على أساس النوع الاجتماعي ونقص الخدمات المتعلقة بالصحة الإنجابية والتي تفاقمت بسبب جائحة كوفيد-19 في البلاد.

أضاف البيان: “أثرت الأزمة الإنسانية في ليبيا والنزاع المسلح وعدم الاستقرار ووباء كوفيد-19 على حياة النساء والفتيات، والذي أدى بدوره إلى وقوع وفيات وإصابات ونزوح وتعريض النساء للعنف بما في ذلك العنف الجسدي. كما أدت القيود المفروضة على الحركة بسبب جائحة كوفيد-19 وحظر التجول وإغلاق الخدمات ومنع التجمعات الاجتماعية إلى زيادة حادة في مخاطر العنف القائم على أساس النوع الاجتماعي وعدم تلقي الرعاية المطلوبة في الوقت المناسب. كما أدى انخفاض الوصول إلى معلومات وخدمات الصحة الإنجابية إلى زيادة خطر الإصابة بالأمراض والوفيات بين النساء الحوامل في البلد وزيادة السلوكيات المحفوفة بالمخاطر لا سيما بين الشباب”.

وصرح ماساكي أماديرا القائم بأعمال السفير في سفارة اليابان في ليبيا “أن حكومة اليابان تقف إلى جانب الشعب الليبي في سعيه لتحقيق سلام واستقرار دائمين. ونتطلع إلى العمل مع صندوق الأمم المتحدة للسكان والمؤسسات الليبية والمهنيين الصحيين والمجتمع المدني والشركاء المحليين وفقًا لالتزامنا بعالم تعيش فيه النساء والفتيات حياة صحية آمنه. من خلال المشروع، ستعمل كلا من اليابان وصندوق الأمم المتحدة للسكان على زيادة الوصول إلى الاستجابة الأساسية للعنف القائم على أساس النوع الاجتماعي وخدمات الصحة الإنجابية في ليبيا للنساء والفتيات خاصة في أعقاب جائحة كوفيد-19”

كما أضاف أسر طوسون ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في ليبيا “نحن نقدر بشدة دعم حكومة اليابان وشعبها للنساء والفتيات الليبيات لزيادة وصولهن إلى خدمات الصحة الإنجابية الجيدة والخدمات التي تستجب للعنف القائم على أساس النوع الاجتماعي، خاصةً في هذه الأوقات التي تنقل فيه ليبيا من مرحلة النزاعات التي طال أمدها إلى مرحلة السلام والاستقرار. يمكن أن يثبت هذا المشروع فعاليته في دعم وصول النساء والفتيات المستضعفات إلى الخدمات الصحية وخدمات العنف القائم على أساس النوع الاجتماعي والتخفيف من آثار جائحة كوفيد-19، ونأمل أن تقطع شراكتنا شوطا طويلا في تخفيف معاناة الشعب الليبي”

ويركز المشروع بشكل أساسي على عنصرين هما: الاستجابة للعنف القائم على أساس النوع الاجتماعي وتوفير خدمات الصحة الإنجابية الأساسية، وفي إطار الاستجابة للعنف القائم على أساس النوع الاجتماعي يهدف المشروع إلى توفير خدمات عالية الجودة ومتعددة القطاعات بما في ذلك الدعم النفسي وإدارة الحالات والإحالة للرعاية الصحية والحفاظ على المساحات الآمنة للنساء والفتيات وبناء قدرات مقدمي الخدمات و زيادة التوعية.

ويهدف مكون توفير خدمات الصحة الإنجابية الأساسية إلى دعم الفرق المتنقلة لتقديم خدمات الولادة ورعاية الأطفال حديثي الولادة في حالات الطوارئ بالمرافق الصحية الموجودة في المناطق المتضررة من النزاع و جائحة كوفيد-19، وشراء وتوزيع المعدات الطبية التي تتضمن مواد استهلاكية وحزم الولادة الاَمنة على المرافق الصحية المستهدفة، وبناء قدرات مقدمي الخدمات الصحية من خلال تدريب العاملين الصحيين في الخطوط الأمامية على الوقاية من كوفيد-19 والاستجابة له والتواصل بشأن مخاطره أثناء الحمل وفترة الأمومة، وإجراء أنشطة توعوية بشأن خدمات الصحة الإنجابية المتاحة ومخاطر كوفيد-19 وتدابير الوقاية منه.

مقالات ذات صلة