برئاسة الوزيرة.. «الشؤون الاجتماعية» تبحث آلية صرف علاوة الزوجة والأبناء

أعلنت وزارة الشؤون الاجتماعية، مواصلة اجتماعات لجنة علاوة الزوجة والأبناء برئاسة الوزيرة الشؤون الاجتماعية بحكومة الوحدة الوطنية، وفاء أبو بكر محمد الكيلاني.

وتناول الاجتماع بحث علاوة الأبناء تحت سن الثامنة عشرة، والتي سيتم صرفها قريبا، إلى جانب تحديد أنسب الطرق وأسرعها لصرف المنحة بالتنسيق مع المصرف المركزي وهيئة المعلومات ومصلحة الأحوال المدنية.

تجدر الإِشارة إلى أنه فى 28 مارس الماضى، أصدر عبدالحميد الدبيبة، رئيس حكومة الوحدة الوطنية، تعليماته  باتخاذ إجراءات عاجلة لصرف علاوة الزوجة والأبناء بدءً من 1 يناير 2021.

ووجه عبدالحميد الدبيبة، خطابا إلى وزير المالية بالحكومة لاتخاذ الإجراءات العاجلة لصرف علاوة الزوجة والأبناء بدءً من 1 يناير 2021 بالتنسيق مع محافظ مصرف ليبيا المركزي ووزيرة الشؤون الاجتماعية.

وأكد الناطق باسم حكومة الوحدة الوطنية، محمد حمودة، أن علاوة الزوجة والأبناء «تم تضمينها في الميزانية العامة للدولة» للعام 2021، مشيرا إلى أن الحكومة أرسلت الميزانية إلى مجلس النواب لاعتمادها.

وقال حمودة في مؤتمر صحفي عقده بالمركز الإعلامي لرئاسة الوزراء في العاصمة طرابلس ذات اليوم، إن القيمة النهائية لعلاوة الزوجة والأبناء ستعلن بعد اعتماد الميزانية من قبل مجلس النواب، مؤكدا أنها مكفولة ومضمونة ضمن الميزانية.

وأكد حمودة أن مجلس وزراء حكومة الوحدة الوطنية أكد خلال اجتماعه العادي الأول الذي عقد صباح اليوم على ضرورة تفعيل اللامركزية لأنها ضامن أساسي لتمكين البلديات من تقديم الخدمات للمواطنين.

مقالات ذات صلة