برلماني إيطالي: إطلاق سراح «البيدجا» خبر مقلق

أكد البرلماني الإيطالي، نيكولا فراتوياني أن حقيقة إطلاق سراح المتاجر بالبشر والمتهم دولياً عبد الرحمن الميلاد، المدعو بيدجا، الذي ترأس ما يسمى بـ«خفر السواحل الليبي» لمدة ثلاث سنوات على الأقل الليبيين وترقيته، يعدّ خبراً مقلقاً.

وقال السكرتير الوطني لحزب اليسار الإيطالي: “تصوروا أن بعض الصحفيين الإيطاليين وجدوا أنفسهم تحت رقابة الشرطة بعد أن كشفوا عن عمليات تهريبه وتجارته بالبشر”.

وأضاف القيادي في اليسار الإيطالي “الأمر يتعلق بخبر مزعج يلقي بظلال أخرى على شخص مسؤول عن عمليات تعذيب ومخالفات أخرى حسب السلطات الدولية. شخصية غامضة لا يزال يتعين عليها شرح أشياء كثيرة عن علاقتها بالأجهزة الأمنية في بلادنا”.

وكانت مصادر قد تداولت نبأ إخلاء سبيل المهرب البيدجا من السجن بل وتمت ترقيته إلى رتبة رائد فيما تسمى بقوات حرس السواحل الليبية.

مقالات ذات صلة