اخبار مميزة

«حقوق الإنسان بليبيا» تطالب وزارة الداخلية بالتحرك العاجل لضبط الوضع الأمني

أعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، عن بالغ قلقها حيال تطورات سوء الأوضاع الأمنية، والتصاعد الملحوظ لمعدلات الجريمة والجريمة المنظمة والجرائم الجنائية.
وقالت المنظمة في بيان صادر عنها: “هناك نشاط لشبكات الجريمة والخارجين عن القانون وتصاعد مؤشرات جرائم الاختطاف والقتل خارج إطار القانون والسطو المسلح والسرقات التي تطال المواطنين وممتلكاتهم من قبل الخارجين عن القانون وعصابات الجريمة والجريمة المنظمة”.
وأضافت “ما يحدث جراء الفراغ الأمني في مدن ومناطق طرابلس وصبراتة والعجيلات وسبها وبنغازي وزليتن والقره بولي والجبل الغربي، حيث بات الخارجين عن القانون يمثلون تهديد كبير لحياة وسلامة وأمن المواطنين وممتلكاتهم، وأن استمرار سوء الأوضاع الأمنية يفاقم من معاناة المواطنين”.
وطالبت اللجنة، وزارة الداخلية بحكومة الوحدة الوطنية، بالتحرك العاجل لضبط الوضع الأمني، وفرض الأمن والاستقرار وملاحقة الجناة والخارجين عن القانون، وضمان تقديمهم إلى العدالة، ومكافحة الجريمة والجريمة المنظمة، وذلك من منطلق مسؤولياتها القانونية والوطنية حيال ضمانات حماية المواطنين وممتلكاتهم.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى