«شيتاو»: اعترضوا على إطلاق سراح «البيدجا» البرىء ولم يعترضوا على «دوردة والبغدادي»

دافع فرج شيتاو، الناشط الموالي للإخوان المسلمين، عن المدعو عبد الرحمن ميلاد الشهير بـ”البيدجا” والموقوف بتهم تتعلق بالإتجار في البشر وتهريب الوقود، مهاجماً النظام القضائي، لرفضه الإفراج عن الأخير.

قال “شيتاو” في تغريدة على حسابه بـ”تويتر”: “تجاوزوا إطلاق سراح قيادات النظام السابق من البغدادي المحمودي إلى بوزيد دوردة وغيرهم إنتقالًا لمجرمي الكرامة، ولم يكن لهم أي إعتراض، واليوم يعترضون على أمر من النيابة العامة بالإفراج عن ضابط بالقوات البحرية من قبل سنة 2011” وفق زعمه.

أضاف “شيتاو” شقيق مراد شيتاو عضو ما يعرف بـ”مجلس شورى بنغازي” قائلاً، أن “البيدجا” بريء من جميع التهم المنسوبة إليه، ولا أريد تذكيركم بما قدمه هذا الشخص خلال العمليات العسكرية لصد العدوان على العاصمة، ورجال المحاور يعلمون ذلك جيدًا” على حد قوله.

مقالات ذات صلة