“الأمين”: “أبواق سبتمبر” تستولي على مؤسسة الشعب الإعلامية و”فبراير” تتفرج

هاجم وزير الثقافة الأسبق الحبيب الأمين قرار محمد بعيو رئيس  المؤسسة الليبية للإعلام بتشكيل لجنة لصياغة وإعداد مدونة أخلاقيات الإعلام  معتبراً هذا القرار إعلان استيلاء من  وصفهم بالأبواق والطبالين وشهود المشانق، على  مؤسسة الشعب الإعلامية المملوكة للدولة.

وكتب الأمين الذي شغل أيضا منصب سفير ليبيا في مالطا، تغريدة على حسابه بتويتر قائلا: الإعلام الرسمي تمت “سبتمبرته” وفبراير تتفرج.

وأضاف: الأبواق والطبالين وشهود المشانق وكتاب المبايعات وخطاطي اليافطات وشداد الأخبار وراء المنصة وتحتها ومريدي المصابات وصحفيي الزحف ومكتب الإتصال “مكتب الاتصال باللجان الثورية” يستولون على مؤسسة الشعب الإعلامية المملوكة للدولة.

وعبر الحبيب الأمين المتهم بإهدار  المال العام أثناء فترة توليه وزارة الثقافة، عن استغرابه من قيام “هؤلاء” بإعداد قانون عمل لهذه المؤسسة، ورسم سياسات خطابها.

يشار إلى أن محمد بعيو رئيس المؤسسة الليبية للإعلام أصدر أمس الإثنين قراراً بتشكيل لجنة صياغة وإعداد مدونة أخلاقيات الإعلام الليبي، تضم في عضويتها 11 عنصراً جلهم من أساتذة الإعلام والكتاب المعروفين في الوسط الصحفي والإعلامي، بعضهم محسوب على فبراير مثل الدكتور خالد غلام، وبعضهم الآخر كان معارضا للنظام السابق، كالكاتب منصور بوشناف الذي قضى في السجن 12 عاماً

مقالات ذات صلة