الحرس البلدي: أهواء التجار تتحكم بأسعار السلع والجهات المسؤولة ترفض التسعير

قال مدير مكتب الإعلام بجهاز الحرس البلدي يوسف القيلوشي، إن السلع الغذائية واللحوم بأنواعها متوفرة في السوق الليبي لكن أسعارها متفاوتة وتتحكم فيها أهواء التجار.

أضاف في تصريحات صحفية – رصدتها “الساعة 24” – أن جهاز الحرس البلدي لا يملك الحق في مصادرة البضائع بسبب ارتفاع أسعارها، ولم يصل إلينا من وزارة الاقتصاد أو الحكومة أي تعميم يحدد أسعار السلع، وقانون 23 الخاص بتحديد الأسعار غير واضح.

وتابع قائلًا: “نواصل عملنا اليومي من كشف ومتابعة للسلع وصلاحيتها ومطابقتها للمواصفات، ومستمرون في تسجيل المخالفات وتطبيق القوانين اللازمة، وخاطبنا الجهات المسؤولة مرات عدة بضرورة تحديد الأسعار والإيعاز للجهاز بمتابعتها دون جدوى”.

مقالات ذات صلة