ثلاث شخصيات مرشحة لتولي المؤسسة الليبية للاستثمار

تناقلت العديد من المصادر الصحفية المتطابقة عن حكومة الوحدة الوطنية، وجود توافق وصفته بـ«القريب» بين رئيس الحكومة، عبد الحميد الدبيبة، ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح، يتعلق بتعيين شخصية جديدة لتولي رئاسة المؤسسة الليبية للاستثمار.

وبحسب ذات المصادر التي رصدتها «الساعة 24»، فإن حكومة الوحدة الوطنية تولي اهتمامًا كبيرًا لملف الصناديق الاستثمارية والأموال المجمدة في الخارج، كونها باتت الحكومة الموحدة والتي تمتلك صفة شرعية معترفا بها داخلياً وخارجيًا.

وأجرى الدبيبة اتصالات مكثفة مع مجلس النواب ولجنة الأموال الليبية المجمدة المنبثقة عنه، من أجل تشكيل مجلس أمناء جديد للمؤسسة الليبية للاستثمار، ويسعى لأن يكون هو على رأسه رفقة وزراء التخطيط والمالية والدولة للشؤون الاقتصادية، كما أنه تجري المفاضلة بين ثلاث شخصيات رفيعة لتولي رئاسة المؤسسة خلفا لرئيسها الحالي علي محمود، الذي يتولى المؤسسة منذ 2017م، ويدير أكثر من 66 مليار دولار في الخارج.

مقالات ذات صلة