الدبيبة: ندعو الشركات الروسية للعودة إلى ليبيا

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الخميس، إن القيادة الروسية مستعدة لتقديم الحلول لإحداث انفراجات في الأزمات القائمة في ليبيا.

وأعرب لافروف في مؤتمر صحفي في موسكو مع رئيس حكومة الوحدة الوطنية، عبد الحميد الدبيبة، عن أمله في أن المباحثات الليبية الروسية الجارية ستمكن الطرفين من تبادل المعلومات حول تنفيذ المقررات الدولية بشأن ليبيا.

من جانبه، قال الدبيبة، إن نحو 80 % من مؤسسات الدولة الليبية “تم توحيدها” وبقيت المؤسسة العسكرية فقط.

وأضاف رئيس حكومة الوحدة الوطنية، أن “أي دولة لا توجد بها مؤسسة عسكرية موحدة لن تقوم لها قائمة”، داعيا “جميع أطراف المؤسسة العسكرية إلى الالتقاء تحت مظلة الحكومة”.

ولفت الدبيبة إلى أن حكومته “تطلب المساعدة من روسيا في كل شيء”، داعيا “جميع الشركات الروسية العاملة في مجال الغاز إلى العودة إلى ليبيا”.

وأكد رغبة حكومة الوحدة الوطنية في “تفعيل وتجديد العقود الموقعة مع روسيا قبل 2011”.

مقالات ذات صلة