بدء تنفيذ اتفاقية «المنفذ الجمركي المشترك» بين ليبيا وتونس

أعلنت مصلحتا الجمارك الليبية والتونسية بدء تنفيذ إجراءات العمل بـ«المنفذ الجمركي المشترك»، وذلك تنفيذا للاتفاقية المبرمة مؤخرا بين البلدين لتسهيل حركة انسياب حركة البضائع والمسافرين وتسهيل الإجراءات الثنائية في المعبر الحدوي المشترك.

ويأتي ذلك تنفيذا للاتفاقية التي أبرمت بمدينة جربة التونسية بين كل من سليمان علي سالم مدير عام مصلحة الجمارك، مدير عام مصلحة الجمارك الليبية ونظيره التونسي يوسف الزواغي المدير العام للديوانة التونسية.

وتنص اتفاقية « المنفذ الجمركي المشترك» على تنقل أعضاء الجمارك الليبية داخل الأراضي التونسية والعمل رفقة نظرائهم من أفراد الجمارك التونسية في موقع مشترك بينهما لإقامة الإجراءات الثنائية المشتركة.
كما تنص الاتفاقية أيضا على انتقال أعضاء الجمارك التونسية داخل الأراضي الليبية والعمل جنبا إلى جنب مع نظرائهم في الجمارك الليبية في نفس المكان.

وفي مارس الماضي، وقع مدير عام مصلحة الجمارك الليبية سليمان علي مع نظيره التونسي يوسف الزواغي المدير العام للديوانة التونسية، اتفاقية لإعادة تفعيل العمل بالمنفذ الجمركي المشترك برأس جدير.
وتم الاتفاق على حل الإشكاليات الخاصة بانسياب حركة البضائع والمسافرين بين البلدين، وتسهيل الإجراءات الثنائية بالمعبر الحدودي بين تونس وليبيا.
كما تم الاتفاق على عقد اللجنة الفنية الجمركية المشتركة خلال شهر مايو المقبل لمتابعة سير تنفيذ هذه الاتفاقية، ومدى تحقيقها لانسيابية العمل وتسهيل الإجراءات.

مقالات ذات صلة