صلاح البكوش: انتخاب الرئيس “ليس قضية ملحة”

اعتبر صلاح البكوش، مستشار لجنة الحوار الأسبق بمجلس الدولة، أن الاستقرار السياسي هو القضية الملحة الآن على الساحة الليبية، وليس انتخاب الرئيس بشكل مباشرة أو غير مباشر.

وزعم «البكوش»، في مداخلة تلفزيونية، عبر سكايب من اسطنبول، على قناة التناصح، الذراع الإعلامية للمفتي المعزول الصادق الغرياني، أن “الاستمرار في هذه الهدنة الهشة عسكريا وسياسيا لأول فترة ممكنة، هو القضية الأهم على أجندة الحكومة والسياسيين والنشطاء ومنظمات المجتمع المدني”.

وتابع؛ أن ” استمرار تلك الهدنة الهشة هدفه هو ترسيخ  هذا الوضع وثني أي شخصية أو مجموعة إلى العودة إلى الحرب”، معقبًا ” أن السؤال المطروح الآن هو هل انتخابات رئاسية الآن تساعد على ذلك أم لا، في ظل دولة تعاني من انقسامات عميقة وجروح لم تشفى  بعد، وبلا دستور ، وبلا مؤسسات تشريعية وقضائية، تستطيع محاسبة أو مراقبة أو منع الغريزة الطبيعة لرؤساء العالم الثالث من الاستئثار بالسلطة والانكفاء إلى النظام الديكتاتوري”.

وأردف أن القضية الآن أن شكل الدولة و نظام الحكم، وهو هل سنذهب إلى دولة فيدرالية أم موحدة،   وهل سيكون النظام جمهوريًا أم ملكيًا، والنظام السياسي، هل سنذهب إلى نظام برلماني أم نظام  رئاسي أو شبه رئاسي”، معقبًا “كيف يمكن  لمجلس الدولة والنواب أن يقرروا الآن قاعدة دستورية تقول إنه سيتم عمل انتخابات رئاسية،   وأن النظام في ليبيا سوف يكون رئاسي “.

وأوضح، بما أن “النواب ومجلس الدولة فشلوا في الخروج بقاعدة دستورية، أحيل الأمر إلى اللجنة القانونية ومن ثم الملتقى”، مستطردًا ” من هم هؤلاء الـ 75 لكي يقرروا أن نظام الحكم في ليبيا هو نظام جمهوري، والنظام السياسي هو نظام رئاسي؟”.

وأكمل؛ “يجب أن نقرر، هل سنترك هؤلاء يقررون ذلك  أن سنترك الأمر لجسم تأسيسي منتخب مباشرة من الشعب يتعامل مع هذه القضية الدستورية والقضايا الخلافية الأخرى”.

مقالات ذات صلة