كرموس: يجب حماية الشركات التركية في ليبيا من تخريب أجهزة المخابرات الخارجية

زعم عضو مجلس الدولة الاستشاري، عادل كرموس أن عقد اتفاقيات مهمة مع شركات تركية ضخمة هي شراكة حلفاء تساهم في تنمية البنية التحتية والخدمات المقدمة للشعب الليبي، وتزيد فرص العمل في ليبيا.

وقال كرموس، في تصريح لقناة “الجزيرة ” القطرية، إن زيارة الحكومة الليبية إلى تركيا كانت مميزة، وتعطي مؤشرًا إيجابيًا لحجم التعاون الكبير مع الدولة التركية من خلال عدة وزارات، وهذه هي الرسالة التي تريد الحكومة الليبية إرسالها للداخل والخارج، على حد ادعائه.

وطالب عضو مجلس الدولة الاستشاري، بدعم الشركات التركية دون أي عرقلة، وحمايتها مما وصفه بـ”التخريب المتعمد الذي تحاول مخابرات دول زعزعة الاستقرار في ليبيا إحداثه للتشكيك في الوضع الأمني بالبلاد” حسب زعمه.

وادعى كرموس أن الحكومة التركية وشركاتها التي وصفها بـ”الرائدة” في مجالات مختلفة تستحق توقيع هذه الاتفاقيات، خاصة بعد الدعم الاستثنائي المقدم من تركيا أثناء في صد ما وصفه بـ”العدوان على طرابلس” (تقدم القوات المسلحة إلى العاصمة).

مقالات ذات صلة