مسؤول يوناني: علاقة ليبيا الجيدة معنا ستنعكس على تعامل الاتحاد الأوروبي معها

أكد نائب وزير الخارجية اليوناني، ميلتياديس فارفيتسيوتيس، أن إيطاليا واليونان دولتان صديقتان وأعضاء في «أوروبا الطموحة»، مؤكداً أنهما تشتركان في الحاجة إلى معالجة ليس فقط عدة قضايا أوروبية ولكن عملية الاستقرار في ليبيا.

وقال فارفيتسيوتيس، في مقابلة مع وكالة «نوفا» الإيطالية بمناسبة زيارته إلى العاصمة الإيطالية روما: “إنه يمكن لليبيا أن تحول نفسها من دولة مقلقة بسبب تدفقات الهجرة وعدم الاستقرار الداخلي، إلى شريك موثوق في شمال إفريقيا ومورد رئيسي للطاقة”.

وأضاف “حكومتنا مستعدة لدعم الشعب الليبي بكل الطرق الممكنة، وذلك على المستوى الثنائي والأوروبي”.

وحول «المذكرة غير القانونية» التي وقعتها حكومة الوفاق الوطني بقيادة فايز السراج مع تركيا بشأن ترسيم الحدود البحرية لكل منهما، قال “هذا الأمر مصدر قلق لأثينا، فالمذكرة تنتهك حقوقنا السيادية، ومن المهم لليبيا فهم أن العلاقة الجيدة مع اليونان ستنعكس على علاقة جيدة مع الاتحاد الأوروبي بأسره”.

مقالات ذات صلة