يان كوبيش يبحث في القاهرة سبل تنفيذ خارطة الطريق في ليبيا

قالت البعثة الأممية للدعم في ليبيا، إن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس بعثة الدعم في ليبيا، يان كوبيش، اختتم زيارة اليوم إلى القاهرة استغرقت يومين التقى خلالها بمسؤولين مصريين رفيعي المستوى والأمين العام لجامعة الدول العربية.

بحسب بيان صادر عن بعثة الأمم المتحدة، فإن المباحثات تركزت بين المبعوث الخاص ووزير الخارجية المصري، سامح شكري، على تعزيز الحوارات الليبية ثلاثية المسارات، بما في ذلك التنفيذ الكامل لخارطة الطريق التي أقرها ملتقى الحوار السياسي الليبي واتفاق وقف إطلاق النار، فضلاً عن الأهمية الحاسمة لإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية الوطنية في 24 ديسمبر 2021.

وأكد الطرفان، ضرورة التنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار بما في ذلك سحب المرتزقة والقوات الأجنبية.

ولفت البيان، إلى المبعوث الخاص، ناقش مع رئيس جهاز المخابرات العامة، عباس كامل، التطورات الأمنية والسياسية وسبل دعم توحيد المؤسسات الأمنية في ليبيا.

والتقى بمسؤولين رفيعي المستوى في وزارة الخارجية المصرية وعلى رأسهم نزيه النجاري مساعدا لوزير الخارجية والمستشار السياسي للوزير.

وعقد المبعوث الخاص كوبيش أيضاً اجتماعاً مع الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، حيث أطلعه فيه على جهوده الأخيرة للتواصل مع الأطراف المعنية الليبية والدولية،

واتفقا على ضرورة المضي قدماً في مسارات الحوار السياسية والاقتصادية والأمنية والإنسانية، بما في ذلك من خلال دعم السلطة المنتخبة حديثاً، أي المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية.

وجدد الأمين العام أبو الغيط التأكيد على أهمية تعزيز التعاون والتنسيق بين الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية دعماً للشعب الليبي، بما في ذلك في إطار اللجنة الرباعية لجامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.

وأثناء تواجده في القاهرة، أجرى المبعوث الخاص محادثات هاتفية منفصلة مع وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا جيمس كليفرلي، ومدير ديوان رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، محمد الحسن ولد لبات، ومدير ديوان الممثل السامي للاتحاد الأوروبي، بيدرو سيرانو.

مقالات ذات صلة