الجارح: الدبيبة يخالف الاتفاق السياسي للحفاظ على مصالح عائلته ومصراتة

رأى الكاتب والباحث السياسي محمد الجارح، أن هناك بوادر انقسام داخل حكومة الوحدة الوطنية، مستدلا على ذلك بتضارب التصريحات والزيارات والمواقف.

وأضاف الجارح في خلال لقائه أمس الخميس، عبر قناة “218”، الذي رصدته “الساعة 24″، “لا بد من الإشارة إلى أن رئيس المجلس الرئاسي، محمد المنفي، أكثر مسؤولية في التعامل مع التصريحات السياسية وعقد الاتفاقيات الدولية، في مقابل تصريحات الدبيبة غير المسؤولة وذهابه إلى تركيا وعقد الاتفاقيات بما يخالف الاتفاق السياسي وخارطة الطريق واتفاق وقف إطلاق النار الذي وقع في أكتوبر الماضي في جنيف”.

واستنكر الباحث السياسي طريقة الدبيبة في عقد الاتفاقيات مع تركيا، واعتبر أن الدبيبة لا يمثل مصلحة ليبيا وإنما مصلحة ضيقة لعائلته، وحلفائهم، أو الكيان السياسي لمصراتة.

 ووصف الجارح سياسة الدبيبة بإدارة العائلة “التي على ممارساتها شبهات في الماضي، ويثبتون الآن على هرم السلطة في ليبيا ويمارسون نفس الأسلوب، أسلوب العائلة، أسلوب المافيا، لحماية مصالحهم الضيقة واستخدام ليبيا وأموال الليبيين لخدمتها” على حد قوله.

مقالات ذات صلة