“خارجية النواب”: ندعو السلطات الليبية لتكثيف التواجد الأمني على الحدود التشادية

أعربت لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب في بيان لها عن تضامنها مع جمهورية تشاد، في وجه محاولات زعزعة أمنها من قبل مجموعات مسلحة قامت بمهاجمة عدة مراكز حيوية شمال الدولة الجارة.

وأكدت لجنة الشؤون الخارجية في بيان طالعته “الساعة 24″، أن أمن واستقرار تشاد أولوية لدى السلطات الليبية لارتباط الوضع الأمني في البلدين.

وأشارت اللجنة إلى الحرص على متابعة الوضع في تلك المنطقة واستمرار التواصل والتنسيق مع الجانب التشادي وعلى أعلى المستويات، من أجل تنسيق العمل المشترك وبما يحافظ على استقرار الأوضاع الأمنية في البلدين الجارين.

ودعت اللجنة السلطات الليبية المختصة إلى أن تكون على أهبة الاستعداد، وأن تعمل على تكثيف التواجد الأمني على الحدود الليبية التشادية، لمنع أي خروقات قد تضر بأمن واستقرار الجانبين الليبي والتشادي، معربة عن بالغ قلقها من أن تستغل المجموعات المتطرفة والخارجة عن القانون هذه الظروف لتنفيذ أنشطتها الإجرامية.

وشددت اللجنة على أن ملف الجنوب الليبي يجب أن يكون أولوية حكومة الوحدة الوطنية ويجب العمل على هذا الملف، وبما يعود بالاستقرار والتنمية على سكانه.

وكانت جبهة الوفاق من أجل التغيير في تشاد وهي حركة مسلحة معارضة، قد أعلنت أنها سيطرت الأحد الماضي على معسكرات للجيش التشادي.

وقالت الحكومة التشادية إن القوات الجوية التابعة لها تطارد منذ أيام، «مرتزقة تشاديين» تسللوا إلى مناطق شمال البلاد انطلاقا من الأراضي الليبي، بعدما هاجمت نقطة الحدود الجمركية في زواركى حوالي الساعة 6 مساءً يوم 11 أبريل الجاري.

وقال وزير الإعلام الناطق باسم الحكومة التشادية، السفير شريف محمد زين في بيان الاثنين الماضي، حول الأوضاع في شمال البلاد «تبلغ حكومة جمهورية تشاد، الرأي الوطني والدولي، بأن المرتزقة التشاديين الموجودين في ليبيا، قد غامروا بالدخول إلى الأراضي التشادية، وإنهم حالياً في حالة من الفوضى، وتطاردهم قواتنا الدفاعية والأمنية الباسلة».

مقالات ذات صلة