المختار الجدال: الدبيبة وضع نفسه في حضن الأتراك خوفا من الشعب

قال المختار الجدال، المحلل السياسي، إن إلقاء حكومة الدبيبه نفسها في حضن الأتراك بدافع الخوف من الشارع، فحصن الدبيبة الأتراك ومرتزقتهم وهو مستعد لأن يدفع كل الميزانية لمن يحميه .

وأضاف الجدال، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إن سكوت الرئاسي عن ممارسات الدبيبه شيء يدعوا للاستغراب، لا أدري لماذا؟ ربما لأن مجموعة الرئاسي لولا الدبيبة ما كانوا في المشهد .

وتابع:” نقطة مهمة في موضوع جماعة الرئاسي ربما سكوتهم عن الحكومة كان مشروط عليهم في الأصل يوم الانتخاب؟ قلت ربما”، مستطردا:” الدبيبة يوجه شكر لروسيا ويقول شكرا لموقفكم في 2011م حقيقة أنا ما عرفتش كيف كان موقفها وإلا يقصد الامتناع عن التصويت ؟” .

وقال إن الدكتور محمد المنفي يعرف جيدا معنى الاستعمار، وارتماء الحكومة في أحضان الأتراك، وإن لم يقراء التاريخ فقد تكون الجينات قد أخبرته بما فعل المستعمر في العقيلة “.

وأشار إلى أن موسى الكوني نائب الرئاسي، حقيقة كان آمل لكن يبدو إنه ندم على خروجه المبكر من رئاسي السراج مصحوبا بالدموع، فأراد أن يغير رأيه في رئاسي الدبيبة .

واستطرد:” بالنسبة لعبدالله، النائب الثاني في الرئاسي، بالرغم من إنه ينتمي لقبيلة أولاد صقر المعروف بقوتها في الزاوية غير إنه يتحرك بحذر، لا أدري هل هو خوف من المليشيات”.

واختتم قائلا:” يجب على الشارع عدم السكوت على ممارسات الدبيبة وسكوت الرئاسي “.

مقالات ذات صلة