دي مايو: الضغط مع الأمريكيين لطرد المرتزقة من ليبيا سيكون أمرا مركزيا

أكد وزير الخارجية الإيطالي لويغي دي مايو، أنه أثار عملية طرد المرتزقة من ليبيا مع وزيرة الخارجية بحكومة الوحدة الوطنية نجلاء المنقوش التي ستكون في روما الخميس المقبل.

وقال «دي مايو»، في مقابلة صحفية وفقاً لما نقلتة وكالة «نوفا» الإيطالية اليوم السبت، أن الضغط مع الأمريكيين لطرد المرتزقة الأجانب من ليبيا سيكون أمرا مركزيا.

وأضاف دي مايو، إن بلاده لديها علاقات تاريخية مع ليبيا، مبينا أن روما متقدمة على الجميع، وأن شركة «إيني» الإيطالية هي أقوى شركة أجنبية، فيما على الآخرين أن يبدءوا كل شيء من الصفر.

وتحدث دي مايو، عن موعد فتح القنصلية الإيطالية في بنغازي، قائلاً «قريبًا جدًا.. أعتقد أنه بحلول الأول من يونيو القادم سنقوم بتعيين القنصل».

وفيما يتعلق بالاتفاقيات بين طرابلس وأنقرة بشأن ترسيم الحدود البحرية، قال «دي مايو»، إن هذه اتفاقية ثنائية بينهما والأمر متروك لليبيين للحديث عن هذا الأمر.

من جانبه كشف السفير الليبي في روما عمر الترهوني، عن بحث نجلاء المنقوش خلال زيارتها القادمة لروما قضية إعادة فتح المجال الجوي الإيطالي والاتفاق على الاجتماع القادم للجنة الاقتصادية الإيطالية الليبية المشتركة.

وقالت صحيفة «لا ستامبا» الإيطالية، إن الترهوني طالب بالإسراع في إعادة فتح المجال الجوي الليبي الإيطالي، ورفع الحظر المفروض على طيران ليبيا.

 

مقالات ذات صلة