سفيرة ليبيا لدى واشنطن تدعو أمريكا للعب دور في إخراج المرتزقة

عقدت سفيرة ليبيا لدى الولايات المتحدة الأمريكية وفاء بوقعيقيص، مع السيناتور مايك راوندز، العضو البارز في اللجنة الفرعية لأفريقيا والسياسية والصحية العالمية.

وقدمت السفيرة للسيناتور آخر المستجدات حول المسارات الاقتصادية والسياسية والأمنية في ليبيا، مما يسلط الضوء على دفع البلاد الإيجابي نحو التوحيد في ظل حكومة الوحدة الوطنية.

وأشارت السفيرة بوقعيقيص إلى التحديات التي لا تزال ليبيا تواجهها، مثل آثار جائحة كوفيد 19، وتوزيع اللقاحات على الفئات الأكثر ضعفاً.

علاوة على ذلك، أشارت السفيرة إلى ضرورة مشاركة الولايات المتحدة بشكل أكبر في دعم الاستقرار الليبي، مثل أهمية إقامة وجود دبلوماسي في البلاد عبر عودة السفارة الأمريكية، ورسائل دعم أخرى لطرد المرتزقة الأجانب الذين لعبوا دورا سلبيا في ليبيا.

بدوره، أكد السيناتور راوندز على ضرورة أن تأخذ الحكومة الأمريكية رسالة السفير بوقعيقيص على محمل الجد، مشيرًا إلى جهود الشعب الليبي لاستعادة الوحدة عبر ملتقى الحوار السياسي واتفاق وقف إطلاق النار.

مقالات ذات صلة