طالب بالتقنية الطبية ضحية اشتباكات «جهاز غنيوة» مع الأمن القضائي في طرابلس

شهدت العاصمة طرابلس في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت للمرة الثانية خلال أقل من أسبوعين اشتباكات مسلحة بين بمسلحين تابعين لجهاز الأمن القضائي، وآخرين تابعين ما يسمى جهاز دعم الاستقرار الذي يترأسه المليشياوي عبدالغني الككلي الشهير ب “غنيوة”

ذكرت مصادر أمنية في العاصمة طرابلس، أن هناك تبادلا لإطلاق نار شهدته الطريق الرابطة بين جامعة طرابلس وما يعرف بجزيرة المدار بمنطقة سيدي المصري بين مسلحين تابعين لجهاز الأمن القضائي، وآخرين تابعين ما يسمى جهاز دعم الاستقرار.

وأوضحت المصادر أن الاشتباكات اندلعت بسبب محاولة مسلحين تابعين لجهاز الأمن القضائي القبض على أحد حراسات المدعو “غـــنيوة” المتهم عند النائب العام بعدة قضايا منها القتل والسطو.
وتابعت المصادر أن مجموعة تقود سيارة نوع “تيوتا 27 بيضاء موديل 2016” تتبع “جهاز دعـــــم الاستقرار” الذي يشرف عليه “غنيوة” بالرماية على مقر “إدارة عمليـــــات الأمن القضائي” بطريق الطبي”.
وأفادت المصادر بأن عناصر الأمن القضائي اضطرت للرد على الرماية وتمكنت من إصابة المجموعة التي كانت داخل السيارة التي قامت بالرماية على المقر وملاحقتها الى جزيرة المدار ما أدى إلى اندلاع اشتباكات مع مجموعة الاستقرار التي كانت تؤمن الطريق للسيارة المذكورة لحمايتها.
ولفتت المصادر إلى أن هذه التطورات تأتي عقب القبض على أحد حراس غنيوة المدعو “الـــــكحلة” والمطلوب لدى النائب العام بجرائم قتل وسطو وكونه شاهدا على عدة جرائم قام بها غنيوة شخصياََ ومن تبعهُ.
وأكدت المصادر أن عشرات المسلحين من الطرفين انتشروا في المنطقة المذكورة.
وأكد شهود عيان مقتل محمد فتحي الطالب في كلية التقنية الطبية بأعيرة نارية أثناء مروره قرب الاشتباكات التي دارت في شارع المدار بمنطقة رأس حسن.

مقالات ذات صلة