فرار عشرات المهاجرين من مخيم للمهربين جنوبي بني وليد

تمكن عشرات المهاجرين غير الشرعيين من الفرار بعد احتجازهم في أحد المخيمات التابعة لمجموعة من المهربين جنوبي مدينة بني وليد.

وقال عضو جمعية السلام للإغاثة ببني وليد هيثم بن لامة، في تصريحات صحفية، أن هناك أكثر من 30 مهاجرا من الفارين لا يزال البحث عنهم جاريا من قبل الأهالي بالمدينة.

ووفرت جمعية السلام للأعمال الخيرية والإغاثة وجبات الإفطار لهؤلاء المهاجرين ومكانا آمنا لوجودهم، بالتعاون مع مديرية الأمن ببني وليد ومنظمة البيت الآمن التي تأوي عددا من المهاجرين.

وذكر بن لامة أن هؤلاء المهاجرين يحملون عدة جنسيات عربية وأفريقية منها المصرية والسودانية.

مقالات ذات صلة