هاجر القائد: اللجنة القانونية «صقور» ولديهم باع طويل في المشهد

وصفت عضو لجنة الحوار هاجر القائد اللجنة القانونية المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي بـ”لجنة الصقور” لأنها لجنة فيها أعضاء سياسيين لديهم باع طويل في المشهد السياسي وأصحاب مشاريع وأفكار سياسية وليسوا دخلاء على عالم السياسة.

وأكدت في مقابلة خاصة أذيعت على قناة “ليبيا روحها الوطن” أن عمل اللجنة القانونية ليس بالسهل والهين والنجاحات كانت نتيجة ارادة سياسية وطنية حقيقية وصادقة من الأعضاء في اللجنة للوصول لصياغة توافقية لعبور هذه المرحلة.

وأضافت: ”هناك مخاوف من أي اختلاف قائم لأن الشرعية الحقيقية يستمدها أي جسم من الصندوق من الشعب والشارع، سياسياً لست مع تقسيم ليبيا لأقاليم ولم أكن اتمنى أن تصل ليبيا لهذه المرحلة “.

وأوضحت أنه لدخول مرحلة توافق جديدة يجب أن يتم احتواء الجميع وألا تحسب ليبيا لفئة معينة دون الأخرى مع أهمية الدخول بمصالحة وطنية حقيقية وسلم اجتماعي حقيقي، مؤكدةً على أن ليبيا فوق الجميع وللجميع وبالجميع. 

وأعلنت اللجنة القانونية بملتقى الحوار السياسي النتائج التي توصلت إليها اللجنة المنعقدة بتونس بخصوص إعداد القاعدة الدستورية الخاصة بإجراء الانتخابات المقبلة في ٢٤ ديسمبر المقبل.

وقالت عضو اللجنة القانونية بملتقى الحوار السياسي آمال بوقعيقيص عبر حسابها على موقع التوصل الاجتماعي “فيسبوك”:” بعد صراع مضني على مدى ثلاثة أيام تكللت جهودنا بالنجاح والباقي على الشعب”.

وتابعت:” بتوفيق من الله ختمت اللجنة القانونية المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي الليبي اجتماعها الذي انعقد في تونس خلال الفترة ٧-٩ أبريل بالاتفاق على القاعدة الدستورية اللازمة لإجراء انتخابات ٢٤ديسمبر .

وأوضحت أن اللجنة هذه القاعدة الدستورية مرفقة مع تقريرها النهائي إلى الملتقى في أقرب وقت للنظر فيه.

ولفتت إلى اللجنة القانونية تتوجه بالشكر إلى دولة تونس الشقيقة على استضافة اعمال اللجنة، كما تخص بالشكر بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي على ما قدماه من دعم وتيسير لأعمالها .

وتوجهت اللجنة أيصا، بالشكر إلى الشعب الليبي برسالة تقدير وعرفان على الدعم والتأييد، متابعة:” ندعو الله أن يوفقنا في مهمتنا لتعزيز الشرعية السياسية عبر انتخابات عامة حرة نزيهة يستعيد فيها الشعب الليبي القرار في اختيار من يمثله” .

 

مقالات ذات صلة