«السويح»: قرار مجلس الأمن الداعم للعملية السياسية سيساهم في توحيد السلطة بليبيا

قال عضو المجلس الاستشاري، علي السويح، إن “قرارات مجلس الأمن تبقى حبرًا على ورق، ما لم يتم الضغط وبقوة على الدول التي تتدخل في الشأن الليبي بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، وفرض عقوبات على كل من يعرقل المسار السياسي ويهدد أمن واستقرار البلاد، سواء كان من الداخل أو الخارج”.

وأضاف «السويح»، في تصريحات صحفية، أنه يرحب بقرار مجلس الأمن، معتبرًا أن “الكثيرين يرونه حلًا للانقسام السياسي في البلاد”.

وأوضح أن “قرار مجلس الأمن الداعم للعملية السياسية في ليبيا، سيساهم في توحيد السلطة السياسية واسترجاع الثقة بين الخصوم السياسيين، بعد فشل الأجسام السياسية الموجودة حاليًا في إيجاد حل للخروج من هذه الأزمة”.

مقالات ذات صلة