«القماطي»: الإرهاب وحكم العسكر والاستبداد أكبر الأخطار علينا في ليبيا

رأى جمعة القماطي، رئيس ما يعرف بـ«حزب التغيير»، أن مسلسل غسق جهدا رائعا يروي «ملحمة البنيان المرصوص» ومن هم الإرهابيون حقا ومن الذي حاربهم، على حد قوله.

وقال القماطي في تغريدة له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: “قدمت البنيان في تحرير سرت من الدواعش أكثر من 750 شهيدا من كل ليبيا وكان 80% منهم من مصراته المجاهدة رحمهم الله جميعا”، بحسب وصفه.

وأضاف “يبقى الإرهاب وحكم العسكر والاستبداد هم أكبر الأخطار علينا في كل ليبيا”، وفقا لزعمه.

والأسبوع الماضي، أثار مسلسل «غسق» مع بدء عرضه، حالة من الجدل بين الميليشيات الليبية، كونه يحكي قصة معركة ميليشيات البنيان ضد «داعش».

وطالبت ميليشيات «البنيان المرصوص»، الجهات القضائية في ليبيا، بوقف عرض مسلسل «غسق»، بزعم أنه سيشوّه حقائق الحرب ولا يعطي حق المقاتلين المشاركين، كما أنه لم يُظهر إلا جزءاً بسيطاً من الأعمال الإجرامية للتنظيم.

وبدأ عرض مسلسل غسق، على قناة سلام الموالية لتنظيم الإخوان المسلمين والتي تبث من تركيا، ويتألف من 10 حلقات، ويحكي الأحداث التي دارت داخل مدينة سرت التي احتلها تنظيم داعش بين عامي 2014 و2016، بمشاركة ممثلين من ليبيا وتونس والمغرب ومصر والأردن وسوريا.

وطالبت ميليشيات «البنيان المرصوص» ومنظمات الشهداء والمفقودين ممن شاركوا في المعارك ضد داعش في سرت، بإيقاف هذا العمل التلفزيوني إلى أن يتم عرضه على قادة المحاور والقادة الميدانيين وأسر الشهداء وتتم موافقتهم عليه، حتى لا يتم تغيير الحقائق وتزوير التاريخ.

مقالات ذات صلة