«بعيو» لـ«الليبيين»: إياكم أن تضيّعوا فرصة الانتخابات

اعتبر محمد بعيو، الترحيب الشعبي والرسمي بقرار مجلس الأمن الأخير حول الأوضاع في لـيـبـيـا، والتأييد والتأكيد على الموعد المحدد لإجراء الانتخابات العامة الرئاسية والنيابية في الأسبوع الأخير من هذا العام يؤكد أن حقبة الدم والفوضى العشرية بكل كوارثها ومآسيها أوشكت بإذن الله على الإنتهاء.

وقال «بعيو»، في منشور له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» أن حقبة الدم والفوضى العشرية أوشكت على الإنتهاء بعدما أنهت معها المظاهر والتجليات الرئيسية الثلاث لوجود الدولة ألا وهي {الـسـيـادة، والـشـرعـيـة، واحـتـكـار الـسـلاح}.

وأضاف أن حقبة الدم والفوضى كادت أن تأتي على وجود الكيان الوطني الليبي المهدد بالتقسيم والإحتلالات الإجنبية، بعدما دمرت مقدرات الوطن فبددتها واستنزفتها.

وأوضح أن تلك الحقبة أتت على مقومات معيشة الشعب فأفقرته وقسمته أفقياً ورأسياً بين بضعة آلاف يمتلكون الملايين والمليارات من المال الحرام والسلطة والسطوة، وسبعة ملايين نصفهم لا يكاد يمتلك قوت يومه، ونصفهم لا يمتلك بالتأكيد قوت عامه، وجميعهم لا كرامة لهم في وطنهم المسلوب والمنهوب.

ودعا الليبيين بقوله: «أيها الليبيون إياكم ثم إياكم ثم إياكم أن تُضيعوا فرصتكم الأخيرة هذه، في بناء دولتكم واستعادة وطنكم واسترجاع شرعيتكم، تمسكوا بالإنتخابات موعداً ونزاهةً ومشاركةً وحُسن اختيار».

واختتم بقوله: «فوالله الذي لا إله إلاّ هو إن ضاعت هذه المرة فلن تعود، ولن تكونوا سوى غثاءِ سيلٍ، ليس فيه ماء، وزبَدٍ سيذهب جُفاء».

مقالات ذات صلة