«بوقعيقيص» تتهم «الإخوان» بقيادة مؤامرة لاستبعاد رئيس مفوضية الانتخابات

اتهمت المحامية، وعضو ملتقى الحوار السياسي، آمال بوقعيقيص، تيار الإسلام السياسي وعلى رأسهم جماعة الإخوان، بقيادة مؤامرة تستهدف استبعاد، عماد السايح، رئيس المفوضية الوطنية للانتخابات من منصبه.

وقالت بوقعيقيص، في منشور لها، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “دعوة مشبوهة يقودها بعض النواب الذين تجردوا من كل ما يمت إلى الأخلاق بصلة ومعهم تيار الإسلام السياسي تطلب استبعاد رئيس المفوضية الوطنية للانتخابات السيد الفاضل عماد السائح من منصبه”.

وأضافت “علينا أن نقف سدا منيعا ضد ذلك، ما عرفنا عن الرجل إلا الأمانة التي تجرد منها هؤلاء الخصوم الذين يتشبثون إلى الأبد بمكاسب شخصية وما عليهم في أن يبقى الناس في آتون الجحيم الذي رموهم فيه لن نسمح لكم وعذرا بالليبي (تكاشفت)”.

وكانت عضو مجلس النواب، وعضو ملتقى الحوار السياسي، السيدة اليعقوبي، قد رأت أن أول خطوة لاستقرار ليبيا هي خروج مجلس النواب ومجلس الدولة من المشهد السياسي، قائلة في منشور لها عبر «فيسبوك»: “وجعتهم كلمة «ديناصورات». يتبنى بعض النواب حملة، وإبرام صفقة مشبوهة لإقالة رئيس المفوضية (العليا للانتخابات عماد السايح) ليتمكنوا من عرقلة الانتخابات مجاهرة ودون خجل”.

وتابعت اليعقوبي “هؤلاء النواب الذين لم تفصح عنهم يحاولون ذلك طمعا في البقاء والاستمرار والتمترس. فقد أصبح وجود عماد السايح شبحا أرهق الديناصورات في منامها. لن نسمح لهم بذلك فيجب عدم تعليق تمتع الشعب بحق الانتخابات وجعلها غير قابلة للتطبيق أو تقييدها بالاستفتاء على الدستور الذي تبناه اليوم من عرقلوه بل وتآمروا عليه بالأمس حباً في الاستمرارية ليس إلا”.

مقالات ذات صلة