«بويصير»: «اليهود» أقاموا «دولة» برسالة والليبيون يريدون بلدا «تيك أواى» بلا جهد

زعم محمد بويصير، المحلل السياسي، المقيم بولاية تكساس الأمريكية، أن «اليهود» أقاموا «دولة» برسالة، أما الليبيين، فيريدون دولة «تيك أواى» بلا جهد، بحسب وصفه.

وقال «بويصير»، الأمريكي الليبي الذي يعيش في أمريكا منذ عدة سنوات، وكان من المؤيدين بشدة للغزو التركي على ليبيا، في منشور له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “لن يتوقف تدهور الأمور في البلاد، إلا بتكليف بعثة أممية بقيادة مؤهلة وتزويدها بالأنياب والمخالب لنزع السلاح وإعادة بناء الدولة في ليبيا على أسس عصرية وحسب القوانين الدولية من جديد وخلال فتره محدده كما حدث في كمبوديا وليبيريا وغيرها، وإلا فإنه الانهيار أراه عبر الأفق”.

وأضاف “النخبة الليبية في معظمها غير واعيه ولا منتمية وليست مؤهلة سياسيا أبدا وهي تسعى وراء مصالحها الشخصية من مكاسب مالية مباشره فقط، ولتذهب البلاد وشعبها إلى الجحيم”.

وتابع “عندما يقرأون هكذا كلام، سوف يذرفون دموع التماسيح على السيادة الوطنية التي تعنى لهم في الحقيقة مطامعهم ونمط الحياة الذي يوفره لهم نهب المال العام، أما ليبيا فهم على استعداد لبيعها كل يوم مع كل أهلها في أقرب سوق نخاسة”.

واستطرد في منشور آخر “اليهود أقاموا دولة برسالة، أما الليبيين، فيريدون دولة «تيك أواى» بلا جهد”، على حد قوله.

مقالات ذات صلة