اليعقوبي: “الديناصورات” يبرمون صفقة مشبوهة لإقالة “السايح”

قالت عضو مجلس النواب، وعضو ملتقى الحوار السياسي، السيدة اليعقوبي إن أول خطوة لاستقرار ليبيا هي خروج مجلس النواب ومجلس الدولة من المشهد السياسي، مردفة: “أقولها للمرة الألف”.

وأضافت اليعقوبي في تدوينة عبر “فيسبوك”، رصدتها “الساعة 24″، “وجعتهم كلمة ديناصورات”، موضحة ذلك بقولها: “يتبنى بعض النواب حملة، وإبرام صفقة مشبوهة لإقالة رئيس المفوضية (العليا للانتخابات خالد السايح) ليتمكنوا من عرقلة الانتخابات مجاهرة  ودون خجل” على حسب قولها.

وادعت اليعقوبي أن هؤلاء النواب الذين لم تفصح عنهم يحاولون ذلك طمعا في البقاء والاستمرار والتمترس، مضيفة: “فقد أصبح وجود عماد السايح شبحا أرهق الديناصورات في منامها”.

وتابعت: “لن نسمح لهم بذلك فيجب عدم تعليق تمتع الشعب بحق الانتخابات وجعلها غير قابلة للتطبيق أو تقييدها بالاستفتاء على الدستور الذي تبناه اليوم من عرقلوه بل وتآمروا عليه بالأمس حباً في الاستمرارية ليس إلا”.

مقالات ذات صلة