إبراهيم جرادة: توقيع اتفاقيات خارجية جديدة سيؤدي إلى تفاقم الأزمة الليبية

دعا السفير الليبي إبراهيم موسى جرادة، كبير المستشارين بالأمم المتحدة سابقًا، السلطة التنفيذية الجديدة إلى عدم التعجل في المضي نحو توقيع اتفاقيات حدودية جديدة.

وقال جرادة في تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24″، “إن عمر الحكومة الليبية لا يتعدى شهرًا ونصف الشهر، وهي تدير شؤون دولة مضطربة ممزقة وقعت عدة اتفاقيات مع تركيا، والآن يتم فتح نقاش مع اليونان حول الحدود البحرية”.

وتساءل: “كيف سيكون الموقف إذا طلبت مصر، أو الجزائر، توقيع اتفاقات مماثلة؟ وماذا سيحدث إذا اعترضتا أو لم يعجب الأمر أمريكا أو فرنسا أو إيطاليا؟”.

وأضاف الدبلوماسي أن 40 يومًا هي عمر السلطة الليبية، ليست كافية لدراسة ملف حساس في الظرف الليبي والدولي الراهن.

وانتهى جرادة إلى أن أي خطوة غير مدروسة على هذا المسار ستؤدي إلى تفاقم الأزمة الليبية بمزيد من التدخل والتحارب الخارجي فيها وعليها وضدها.

مقالات ذات صلة