اشتباكات مسلحة تنهي حياة الرئيس التشادي بعد يوم من إعادة انتخابه لولاية سادسة

أكد الجيش التشادي، اليوم الثلاثاء، مقتل الرئيس إدريس ديبي، متأثرا بإصابته خلال معارك كان يشارك فيها على الجبهة، حيث جاء مقتله غداة إعلان فوزه بولاية رئاسية سادسة.

وكان ديبي قد أطلق في مارس الماضي، حملته الانتخابية للفوز بولاية رئاسية سادسة، داعيا إلى توحيد الصفوف بعد حظر احتجاجات معارضة وتفريقها.

وأعلن الجيش التشادي الحداد في البلاد على وفاة ديبي، هذا إلى جانب إغلاق الحدود البرية للبلاد، وأكد الجيش عزمه الاستعداد لإجراء انتخابات رئاسية وصفها بأنها ستكون “شفافة”.

وقال المتحدث باسم الجيش، الجنرال عزم برماندوا أغونا، في بيان عبر التلفزيون التشادي: “إن رئيس الجمهورية إدريس ديبي إيتنو لفظ أنفاسه الأخيرة مدافعا عن وحدة وسلامة الأراضي في ساحة المعركة، نعلن ببالغ الأسى للشعب التشادي نبأ وفاة ماريشال تشاد في الثلاثاء 20 أبريل 2021″، وفقا لما ذكره موقع «سكاي نيوز».

مقالات ذات صلة