«الهوني»: الإخوان لم يدخلوا بلداً إلا خربوها وأعملوا فيها معاول الهدم

أكد محمد عبد المطلب الهوني  الكاتب والباحث الليبي، أن الإخوان لم يدخلوا بلدا إلا خربوها وأعملوا فيها معاول الهدم.

وقال الهوني، في منشور له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “الإخوان يعملون جاهدين لتدمير المؤسسات التعليمية والثقافية في المملكة المغربية، يريدون طمس الفلسفة والتنوير في البنية التعليمية ليصبح التعليم مطية لأفكارهم الدغمائية حتى يسيطرون على البلاد والعباد”.

وأضاف “قضية الفيلسوف التنويري سعيد ناشيد ما هي إلا حلقة من سلسلة هذه المؤامرة الدنيئة، لقد حاربوه في رزقه ومعاشه وضيقوا عليه في حياته”.

وتابع “أتضامن معه في محنته ومحنة الثقافة، وكلنا أمل في العرش الملكي أن يعيد الأمور إلى نصابها، هؤلاء يستهدفون البلاد وتاريخها ومستقبلها ولم يدخلوا بلدا إلا خربوها وأعملوا فيها معاول الهدم”.

مقالات ذات صلة