ماكرون: فرنسا لن تسمح بتهديد وحدة واستقرار تشاد

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن بلاده «لن تسمح» بما يمكن أن يهدد وحدة واستقرار دولة تشاد، التي تعيش أوضاعًا صعبة منذ مقتل رئيسها إدريس ديبي الثلاثاء الماضي.

وأضاف ماكرون خلال خطاب في حفل تأبين ديبي بأنجامينا: «فرنسا لن تسمح لأحد أن يشكك أو يهدد، سواء اليوم أو غدًا، استقرار ووحدة تشاد.

وأضاف الرئيس الفرنسي: «فرنسا ستكون هنا لتحقيق وعد تشاد المستقرة، التي تمنح مكانا لجميع أبنائها وكل مكوناتها».

وأشار إلى أن المرحلة الانتقالية ستعمل على تحقيق «الاستقرار والحوار والتناوب الديمقراطي، ونحن سنكون إلى جانبكم».

وشارك رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي في حفل تأبين الرئيس إدريس ديبي في «ساحة الأمة» بأنجامينا، الذي حضره قادة 12 دولة، من ضمنهم قادة دول الساحل الخمس(موريتانيا، مالي، النيجر وبوركينا فاسو)، وحضر رئيس المجلس العسكري الانتقالي الجنرال محمد إدريس ديبي والسيدة الأولى هندة ديبي إتنو، وعائلة الراحل وجمع غفير من المواطنين.

 

مقالات ذات صلة