لجنة كورونا بتونس توصي بغلق جميع المنافذ الجوية والبحرية والبرية

اجتمعت اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا بتونس، اليوم السبت، من أجل تقديم مقترحات للوقاية من السلالات المتحورة لفيروس كورونا فى ظل انتشار السلالة الجنوب أفريقية فى ليبيا والسلالة البرازيلية فى فرنسا.

وأفاد عضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا، أمان الله المسعدى، وفق إذاعة موازييك التونسية، أن اللجنة العلمية، التى قال إنها فى حالة انعقاد دائم، سترفع توصياتها إلى الهيئة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا، بشان سبل منع دخول السلالتين إلى تونس والحد من ظهورهما.

واقترح المسعدى، غلق الحدود البرية والجوية والبحرية، أو إجراء تحاليل سريعة بمناطق العبور على الوافدين على المطارات والموانئ حتى وان استظهروا بتحليل “بى سى ار” سلبى، على أن يتم وضع كل شخص يكون تحليله إيجابيا فى الحجر الصحى الإجباري.

وأقر بصعوبة تنفيذ الاقتراح الثانى، الذى يتطلب وضع منظومة كاملة حسب الوافدين وهو ما يستوجب الإعداد له مسبقا وتوفير التحاليل والموارد البشرية الضرورية.

وحذر المسعدى من تطور الوضع الوبائى الذى وصفه “بالخطير جدا” لاسيما فى ظل توافد أعداد هامة من المصابين بكوفيد-19 على المستشفيات، فضلا عن المقيمين بها لتلقى العلاج وهو ما يتسبب فى إرهاق المنظومة الصحية.

وقال إن “تونس لا تتحمل مزيدا من تدهور الوضع الوبائى الخطير أصلا”.

مقالات ذات صلة