وزير إيطالي: مستعدون لدعم ليبيا مع احترام سيادتها

أكد وزير التنمية الاقتصادية الإيطالي، جانكارلو جورجيتّي، أن سلطات بلاده على “استعداد تام لدعم جهود السلطات الليبية، جنبا إلى جنب مع المجتمع الدولي، مع الاحترام الكامل لسيادتها”.

جاء ذلك لدى لقاء جورجيتي أمس الجمعة مع وزيرة الخارجية الليبية، نجلاء المنقوش، بمقر الوزارة، حسبما أفادت مذكرة صدرت في أعقاب الاجتماع “المطوّل والودي” والذي تم خلاله “بحث القضايا الرئيسية للتعاون الاقتصادي الثنائي” بين روما وطرابلس.

وأعرب جورجيتّي عن “تقديره لعملية المصالحة الوطنية التي بدأت بعد أكثر من شهر بقليل بتنصيب حكومة الوحدة الوطنية الليبية الجديدة”، مبديا “الأمل في أن تتوج عملية الانتقال المؤسسي بانتخابات ديسمبر المقبل”.

وفيما يتعلق بالقضايا الاقتصادية، شدد جورجتي على أن “الحكومة والشركات الإيطالية تنظر إلى ليبيا كشريك متميز، وفي عمله كوزير للتنمية الاقتصادية يعتزم تعزيز هذه الشراكة وإعادة إطلاقها في القطاعات ذات الاهتمام المشترك، بدءًا من مشروع الطريق السريع الساحلي إلى الطيران المدني والتعاون الاقتصادي-الصناعي”.

ورأى وزير التنمية الاقتصادية الإيطالي أنه “من الضروري ضمان الظروف الأمنية الملائمة لشركاتنا وعمالنا”، كما “أن استقرار ليبيا سيفيد أيضًا إدارة تدفقات الهجرة غير النظامية وفي السيطرة على حدودها”، وهي مسألة “تظل أولوية، على المستوى الثنائي والأوروبي على حد سواء”.

واختتمت وزيرة الخارجية بحكومة الوحدة الوطنية نجلاء المنقوش، اليوم السبت، زيارتها إلى روما والتي استمرت يومين، اجتمعت خلالها مع عديد الوزراء منهم وزير الدفاع والداخلية والتجارة والتنمية، ولجنة شؤون الخارجية في البرلمان، بالإضافة إلى اجتماع موسع مع وزير الخارجية.

 

مقالات ذات صلة