الراجحي: الشعب الليبي يعتبر الاتفاق مع تركيا خطاً أحمر

قال عبد السلام الراجحي، محلل قنوات الإخوان للشأن السياسي، والمقيم في تركيا، إن وزيرة الخارجية نجلاء المنقوش هي أستاذة جامعية ولم تعمل مطلقا في السلك الدبلوماسي فهي حديثة عهد بالعمل الدبلوسي الحكومي والرسمي.

وأضاف «الراجحي» في مقابلة تليفزيونية على قناة «الحزيرة» القطرية رصدتها «الساعة24» إن الوزيرة أخطأت عندما ارتضت أن تكون جزءا من جلسة استماع أو استجواب في مجلس الشيوخ الإيطالي، وأنه من المعروف أن النواب الطليان محترفون في الاستجوابات.

وتابع أن الوزيرة أساءت الوصف والتعبير والحالة ربما لسوء الترجمة، كما أنه يؤخذ على الوزيرة نجلاء المنقوش أنه بعد نشر الوكالة الأيطالية أمس لنص حوارها في المجلس تأخرت وزارتها 12 ساعة في توضيح ما ورد في هذه الجلسة.

واستكمل أن الفترة التي تأخرت فيها الوزارة في توضيح ما ورد في جلسة استماع الوزيرة صارت هناك تأويلات وتحريفات وإصدار بيانات وغير ذلك لأنها تأخرت كثيرا جدا في الرد.

وأكد أن الوزيرة ليس لها خبرة بمثل هذه الاستجوابات، وأن تصريحاتها لا تمثل السياسة الرسمية لحكومة الوحدة الوطنية.

واستطرد أن مذكرة التفاهم التي وقعتها ليبيا مع تركيا تعد خط أحمر بالنسبة للشعب الليبي الذي رأى أن التدخل التركي هو السبب الرئيسي في إحداث توازن في القوى ما نتج عنه توقف إطلاق النار والاستقرار في البلاد.

مقالات ذات صلة