سميرة الفرجاني: محور الشر لم يترك الانقلاب على فبراير ويريد القضاء علينا

زعمت سميرة الفرجاني، وزيرة الشؤون الاجتماعية السابقة فيما يسمى بـ«حكومة الإنقاذ»، أن ما وصفته بـ«محور الشر» لم يترك الانقلاب على فبراير ويريد القضاء على أنصار فبراير، بحسب وصفها.

وقالت الفرجاني، في منشور لها، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “للعلم. الخارجية دائما تتكلم بسياسة الحكومة يعني ما قالته المنقوش يمثل توجه الحكومة”.

وأضافت “من يظن أن حكومة الدبيبه ستكون ضد «حفتر» فهو واهم، بل لن تكون إلا كما كانت حكومة السراج. ولا تنسوا سيالة منذ دخوله طرابلس يقول «حفتر» هو قائد الجيش الليبي وفعليا كانت هذه سياسة الحكومة وتوجهها والدليل رسائل التهنئة التي كان يرسلها السراج”.

وتابعت “من يظن أن «الانقلابين» سيكتفون بما فعلوا وسيتركوننا هكذا بسهولة فهو واهم، فكلما زاد انبطاح طرفنا كلما زادوا هم تعنت، وسيستمرون في تعنتهم لأنهم يريدون إنهاء طرفنا وإبقاء طرفهم قوي”.

واستطردت “من يظن أن دول «محور الشر» تتخلى عن «الانقلاب» على فبراير فهو واهم، فلن تتركنا أبدا إلا بعد القضاء علينا، فلهذا اتحدوا قبل فوات الأوان، ولا تصدقوا الوهميين والكذابين وسياسي الدفع المسبق، فهم باعوا من زمان وقبضوا الثمن في الصخيرات، ومن باع الوطن لن يشتريه يوميا”.

مقالات ذات صلة