«البشتي»: شعبنا كان محروما من ممارسة السياسة طوال  فترة حكم «الديكتاتور القذافي»

استبعد المحلل السياسي عبد العظيم البشتي أن يكون الشعب الليبي قادرا على ممارسة السياسة أو التعاطي معه ثقافتها، لأن هذا الشعب لا يمتلك الوعي السياسي المطلوب، على حد مزاعم.

وقال «البشتي»، عبر منشور له على صفحته الشخصية بفيسبوك: «كيف لشعبنا أن يكون له أية علاقة بالسياسة أو بالثقافة السياسية ، أو أن يمتلك أي مستوى من الوعي السياسي»، على حد قوله.

وأضاف، «أن الشعب لم يكن لديه أية دراية بكيفية ممارسة السياسة، وهو لم يعرفها أو يمارسها مطلقا، إذ كانت محرّمة طوال 42 عاما من حكم الديكتاتور القذافي»، حسب قوله.

واختتم بقوله أن الشعب من بعد الديكتاتور القذافي بعشر سنوات من الفوضى التي لم تتحقق فيها أية إمكانية حقيقية لممارسة السياسة بمعناها السوي والصحيح.

مقالات ذات صلة